صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
الثلاثاء, 13-ديسمبر-2011
 - محمدعلي الظاهري بقلم/ محمدعلي الظاهري -
انا الشعب يافندم وهكذا نريد الوزير ذلك الوزير الذي يؤمن انه ربان من ربان سفينة اليمن لا سفينة الحزب ويعلم علم اليقين ان صلاحه يصلح الامور كلها فقياده بلا شعب كشعب بلا قياده لا ينجح احدهما الاخر الوزير الكفو يكون قدوه في كل شيء فعله قبل قوله وهوا يجمع خلاصة افكاره وتجاربها ليقدمها لشعبه فهوا بمثابة اب للشعب يسال عن احوال الناس يطبق العلاقات الانسانية في معاملاته وتتدفق بين جوانبه الحكمه والحنكه والذكاء والاخلاق العاليه الكريمه في كل تصرف من تصرفاته وعندما يؤدي كل وزير دوره الذي اقسم اليمين عليه تكون الكره في ميدان الشعب لابد له ان يستجيب لهذا الامر فيؤدي دوره انا الشعب اليمني الذي يريد الوزير الناجح الذي يعيش نكران ذاته باستمرار وحياته مكرسه للاخر خدمه للمصلحه العامه لا الخاصه ذلك الوزير الذي نراه يترك بيته دون ضجه او دعايه وذلك الذي يعمل على تنوير الناس والاتصال بها عن كثب والاجتماع بهم ليتعرف على مشاكلهم وهموم معيشتهم وطلباتهم المهنيه وعليه بدراسة الضواهر السلبيه التي انتهجها المجتمع سواء بشكل طبيعي او بشكل مصطنع تخريبي لتضييع الشباب وهذا العلاج لن يكون الابصلة الوزراء بالجماهير كي يمتلك موادا وسلاحا ومخزنا للحوار والنقاش فهي مركز وملجاْ الاستشاره والثقه لافكار غير افكاره واحزاب غير حزبه الذي ينتمي اليه الوزير يجب ان يكون مثقف ليحلل كل شيء ويحاول ان يفهم كل امر من امور الشعب ويصحح المعادلات والافكار الخاطئه على ضؤ فكره الديناميكي الذي يؤمن بالديكاليتيك والتطور ليتمكن من رؤية الخطر قبل وقوعه بفضل تقييمه المستمر وملاحضاته الذكيه التي سبرت بها اغوار مجتمعنا اليمني الفقير صاحب المصلحه الحقيقيه في النضال والتغيير نحو الافضل انا الشعب اليمني الذي يريد الوزير الحقيقي بعد هذه الازمه له عيون لاتنام تنضر للبعيد قبل القريب وصاحب حاسه سياسيه يقضه يصلح ان يكون مدرسه في علم النفس يعمل في السياسه لترفع تفكيره عن الصغائر والمضاهر البرجوازيه الخادعه وينتمي الى المضمون ويقدس اليمن بعد الله سبحانه وتعالى الذي هوا الجوهر والبناء الداخلي جنبا الى جنب مع الخارجي لا يهمل جانب على حساب جانب اخر ووزير جديد يجب ان يصبح انسان جديد غير حزبي تقليدي بكل معنى الكلمه وجد للالتزام لمنبع الحياه السعيده له ولشعبه دون تمييز يوجد لديه حب القراْه والمطالعه لمعرفة الجديد ليكون في الصوره وفي اول المشاهد وفي محيط مجتمعه وفي وزارته المتواجد بها قوي الاراده والروح النفسيه وخلق الهمم العاليه لانه وزير مرتهن بعمله وان استحقاقه بمقدار جده واجتهاده وهوا القدوه للشعب لتكون الحياه لنا كفاحا وجدا وعملا ناجحا يستوجب وسائل عمل ناجحه من الجميع لانتاج جيل جديد ناجح في حياته لصالح وطنه ومجتمعه وما على الشعب والوزراء الا توفير المعطيات للاجيال القادمه انا الشعب اليمن اهنىء الوزير الذي قبل العمل في الحقل السياسي ولكن لا يحرفه او يستهلكه عن مبادئه الساميه بواسطة شخصيات او شيوخ ذات اهداف استغلاليه ماديه او تخريبيه وهكذا سيصبح الوزير عند حسن الضن لجميع ابناء الشعب اليمني وصاحب دورا كبيرا في حياة شعبه واي نضال سياسي ديمقراطي منتج لطموحات الجماهير والمستقبل وصاحب امتلاء فكري وثقافي يشعر باهميته ومركزه في المجتمع الذي عمل على تطويره وتقدمه ومن هنا سيكون الجو مفعما بالديناميكيه والعمل تشعر الوزير الناجح بالاعتزاز لعطائه وبقيمته في الحياه فاعل ومؤثر يعرف كيف يحافظ على اسمه وسمعته وعلى علاقته بالشعب واحترامه واخذ الراْي بالشكل المتبادل بينهما في كل شي فنحن الشعب في الاخير نحتاج الى وزراء لاتعرف القنوط ولا الانهزام ولا الخنوع ولا التراجع وشكرا جزيلا
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: