صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - أدانت وزارة الخارجية (اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين)، بشدة إقدام طيران العدوان على استهداف حي حدة السكني بالعاصمة صنعاء الأسبوع الماضي ما أدى إلى تدمير إحدى منشآت المجلس النرويجي للاجئين في انتهاك صارخ للاتفاقية الدولية للجوء للعام 1951م وبرتوكول 1967م.

الأحد, 10-يونيو-2018
النهار برس - صنعاء -
أدانت وزارة الخارجية (اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين)، بشدة إقدام طيران العدوان على استهداف حي حدة السكني بالعاصمة صنعاء الأسبوع الماضي ما أدى إلى تدمير إحدى منشآت المجلس النرويجي للاجئين في انتهاك صارخ للاتفاقية الدولية للجوء للعام 1951م وبرتوكول 1967م.
وأكدت اللجنة في بيانها أن هذا الاستهداف يعد استمراراً للنهج الأرعن المتجاهل لأية معايير أخلاقية أو إنسانية أو قانونية في انتهاك صارخ لكافة الشرائع السماوية والقوانين الإنسانية الدولية ويندرج ضمن العملية الممنهجة التي ينتهجها تحالف العدوان في إعاقة العمل الإنساني.
ودعا البيان المجتمع الدولي للضغط على دول العدوان لإيقاف الاستهداف المتكرر للعاملين الإنسانيين، والكف عن استهداف المدنيين الأبرياء.
وجددت اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين، التأكيد على أهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته باتجاه فتح تحقيق شامل بشأن كافة الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان في اليمن.
كما أكدت اللجنة على موقف اليمن الثابت في تقديم كامل الدعم والمساندة لجهود المكاتب والبرامج الإنسانية العاملة في بلادنا.
وشدد البيان على أهمية مضاعفة الجهود لكافة الفاعلين الإنسانيين في بلادنا، خاصة في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية والمعيشية للمواطنين جراء سياسات القتل والحصار والتدمير الممنهج التي يمارسها العدوان السعودي الإماراتي ضد أبناء الشعب اليمني.
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: